جانب من لقاء سعادة الشيخ / حمد بن خليفة بن سالم العبري
والي دبا المحترم


بداية نرحب بسعادتكم ومن خلال هذه الأيام المباركة ماهي استعدادات الولاية للعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد ؟

بطبيعة الحال ولاية دبا كإحدى ولايات محافظة مسندم تحتفل هذه الأيام بمناسبة وذكرى سنوية تتجدد خلال خمسة وأربعين عام مضا من عمر النهضة المباركة تحت قيادة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم يحفظه الله ويرعاه ، وبالتالي هذه المناسبة بطبيعة الحال عزيزة على قلب كل عماني على هذه الأرض الطاهرة وبالتالي حقيقة شكلت في ولاية دبا لجنة للاحتفال بهذه المناسبة العزيزة وكما هو معلوم بأن الاحتفال بالعيد الخامس والأربعين في محافظة مسندم سيكون بإذن الله تعالى في ولاية خصب والتي بطبيعة الحال تم تشكيل لجنة رئيسية برئاسة سعادة السيد المحافظ وعضوية العديد من الإدارات الحكومية والمعنية بهذا الصدد ، بالنسبة لولاية دبا إن شاء الله تتجه الأمور حاليا إلى عمل حفل استقبال بفندق جولدن توليب مبدئيا تم الاتفاق على تاريخ 24 من شهر نوفمبر المجيد للاحتفال بهذه المناسبة دعوة الأعيان والوجهاء ورشداء الولاية قاطبة لحضور هذا الحفل الذي تعتزم ولاية دبا إقامته خلال الفترة القادمة ، وبطبيعة الحال ولاية دبا كإحدى ولايات المحافظة سيشارك أبناءها طلبة المدارس وكذلك أصحاب الفرق والفنون الشعبية للمشاركة في المهرجان الرئيسي بولاية خصب والذي سيقام مساء يوم 21 نوفمبر لهذه المناسبة المجيدة ، ولله الحمد الأمور تمضي على قدم وساق وتقريبا الصورة بدأت تكتمل والأمور تسير سيرا حسن .






سعادة الشيخ ما هو انطباعكم وتعبيركم بهذه المناسبة المجيدة ؟

بإسمي حقيقة وباسم أعيان ورشداء ولاية دبا نرفع أكف الضراعة إلى الخالق جل وعلا بأن يحفظ صاحب الجلالة ويمد في عمره ويبارك في صحته ويحفظ عمان من كل مكروه ونحن حقيقة نشهد طفرة ونهضة تنموية على كافة الأصعدة وبالتالي نتمنى من الله العلي القدير أن يديم هذه المناسبة وأن يعودها على مولانا صاحب الجلالة السلطان المعظم وعلى الشعب العماني الوفي بكل خير وبركة ..





معد اللقاء عضو لجنة العلاقات العامة والإعلام / إبراهيم بن عبدالله بن عبدالرحمن الشحي



لجنة العلاقات والإعلام
لإحتفالات العيد الوطني الخامس والأربعين المجيد بمحافظة مسندم