تنطلق غدا الخميس النسخة الجديدة من الدوري العماني، بمشاركة 14 ناديا، وبنظام جديد يطبق للمرة الأولى في المسابقة، بسبب ظروف جائحة كورونا، وبهدف تقليل عدد المباريات.

ويفتتح السيب حامل اللقب، مشوراه بمواجهة سهلة على الورق، عندما يحل ضيفا على الصاعد حديثا، نادي المصنعة.

أما ظفار، وصيف البطل للموسم الماضي، فيواجه الاتحاد الصاعد حديثا أيضا، بينما يلعب النهضة مع نزوى، بطل دوري الدرجة الأولى، والصاعد للأضواء للمرة الثانية في تاريخه.

ويلتقي الأزرقان صحم والنصر، في واحدة من المباريات القوية، وقد استعد الأخير جيدا للموسم الجديد، وأبرم عددا من الصفقات، بينما لم تكن تحضيرات صحم بالشكل المطلوب، بل خسر عددا من لاعبيه لصالح أندية أخرى.


ويفتتح صحار مشواره بمواجهة نادي عمان، الذي بقى في الدوري بقرار إداري، رغم هبوطه في الموسم الماضي، فيما يخوض السويق مباراة صعبة أمام مسقط.

ويواجه الرستاق فريق بهلاء في مباراة متكافئة، حيث يطمحان للعب دور الحصان الأسود، هذا الموسم.

وللمرة الأولى، سيقام الدوري العماني بنظام جديد، حيث سيخوض كل فريق 19 مباراة فقط، بدلا من 26.

وستلعب جميع الفرق الـ14 الدوري من دور واحد، ثم تقسم إلى مجموعتين في الدور الثاني، بحيث تضم الأولى الفرق التي تحتل الترتيب الزوجي، بينما تضم الثانية الفرق التي تحتل الترتيب الفردي.

وتخوض الفرق مباريات الدور الثاني من دور واحد أيضا، والفريق الذي سيجمع أكبر عدد من النقاط سيتوج باللقب، بينما ستهبط الفرق الثلاثة الأخيرة إلى الدرجة الأولى.